اخر الاخبارالاسكان الاجتماعىدار مصر

هل يحقق السيسى امنيات حاجزى و خاسرى مشروع دار مصر بعد زيارتة للمشروع ؟

يشهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم الثلاثاء، انجازات وزارة الاسكان و الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بنهوهما تنفيذ عددا من عمارات المرحلة الأولى من مشروع دار مصر للاسكان المتوسط، بمدينة دمياط الجديدة.

وتحظى زيارة الرئيس اليوم باهتمام كبير من حاجزي مشروع دار مصر بكافة المدن، و كذلك خاسرى المرحلة الثانية من المشروع، على حد سواء.

و يقول احد حاجزى المشروع : نتمنى أن يخرج علينا “حاج حمام” ثان خلال زيارة الرئيس السيسى لمشروع دار مصر بدمياط الجديدة، ليكشف الوجه الآخر لكل من “وزارة الاسكان” و”الهيئة الهندسية” أمام الرئيس فيما قدموه في هذا المشروع.

الأولى في مخالفتها تنفيذها لما أعلنته عن شكل للمخطط العام للمشروع لجذب الحاجزين لحجز الوحدات في بداية المشروع، حيث قامت بعد انتهاء قرعة المرحلة الأولى بلصق معظم عمارات المشروع ببعضها بعضا بعد أن كانت منفصلة، بالاضافة الى مخالفتها فى ترقيم العمارات و عدم التزامها بالمساحات المنصوص عليها بكراسة الشروط، وبتسليم الوحدات للحاجزين فى وقتها المحدد بالكراسة

و الثانية في اتيانها بصغار المقاولين ليقومون ببناء و تشطيب عمارات مشروع دار مصر، اضافة الى ما صاحب ذلك من ضعف فى الاشراف من الهيئة عليهم، ما ينذر بأمر كارثى أتمنى أن لا يحدث بعد الاستلام وبدء سكن الحاجزين للوحدات، ان الشكل الخارجى للعمارات وما حولها من حدائق ووسائل الترفيه التي سيشاهدها الرئيس اليوم، لا تعبر اطلاقا عن واقع التنفيذ السيئ للمشروع، و هو الجانب الذي سيتم اخفاؤه عن الرئيس من كل من الوزارة و الهيئة الهندسية عند تقديم كل منهما اليوم انجازاتها للرئيس السيسى فى مشروع دار مصر.

و يقول احد خاسرى المرحلة الثانية من مشروع دار مصر : اليوم يظهر صدى استغاثتنا بالرئيس عبر صحيفة الأهرام منذ شهور، والتى اهتم بها مكتب رئاسة الجمهورية وكلموا عددا منا و وعدونا بالرد .. نحن نتساءل .. ان لم يكن اليوم هو يوم الرد على استغاثتنا فمتى يكون؟! نحن نثق بالرئيس، ونظن أنه لم يصل اليه اننا مواطنون طالبنا بالمساواة بمواطنين مثلنا يسبغ عليهم وزير الاسكان نِعم تخصيص الوحدات، مميزا بين المواطنين ومخالفا للدستور، في الوقت الذي ارتضينا فيه بأسعار الوزارة، وهو ما يعني أننا لن نكلف الدولة أي خسارة أو نحملها فوق طاقتها لو منحتنا وحدات، تعوض قليلا من خسارتنا بعد تركنا مقدمات حجزنا لدى الدولة منذ عام ونصف تخلله تعويم الجنيه الذي ضاعف خسارتنا.. نحن نتمنى أن تحدث مفاجأة سارة من الرئيس اليوم ويستجيب لطلبنا، وأن يوجه مشكورا وزير الاسكان بمنح خاسري المرحلة الثانية من المشروع حق التخصيص في وحدات المرحلة الثالثة من المشروع لدى طرحها.

و قال وزير الاسكان: نسعى لاستيعاب الطلبات الكبيرة على وحدات مشروع دار مصر فى المرحلتين الثالثة و الرابعة منه

لم يتطرق الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الاسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، في استعراضه لمشروع “دار مصر” للاسكان المتوسط، أمام الرئيس، لافتتاح المرحلة الأولى من المشروع كما ذكرت الصحف الرسمية، واكتفى بتصريح له، بأن الوزارة ستسعى لاستيعاب الطلبات الكبيرة على وحدات المشروع فى المرحلتين الثالثة والرابعة منه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *